اليونان تستخدم سلاحًا خطيرًا ضد اللاجئين على حدودها مع تركيا

اليونان تستخدم سلاح جديد ضد اللاجئين على حدودها مع تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

قامت السلطات اليونانية، بتركيب جهازين إلكترونيين، يصدران موجات صوتية قوية، تتسبب في إلحاق الضرر بحاسة السمع، في منطقة "إيفروس" الحدودية مع تركيا لمنع اللاجئين السوريين من العبور إلى أراضيها.

وذكر موقع "CNN Turk" أن الشرطة اليونانية المتواجدة على الحدود التركية-اليونانية، استلمت مؤخرًا نظامي التحفيز الصوتي النشط طويل المدى "LRAD" واللذان ينتجان قنابل صوتية ولديهما القدرة على إفقاد الناس حاسة السمع.
 
وأوضح الموقع بأن أنظمة "LRAD" تستخدم في المناطق المدنية والعسكرية حول العالم، وقد تتسبب في ألم حاد بالأذنين قد يؤدي إلى الطرش وبعص المشكال الصحية الأخرى.
 
وأشار الموقع إلى أن السلطات اليونانية قامت بتعزيز قدرات قواتها في المناطق الحدودية مع تركيا بطائرات مسيرة وكاميرات حرارية ومركبات مصفحة وزوارق بلاستيكية، وذلك بهدف منع اللاجئين السوريين من العبور إلى اليونان.
 
تجدر الإشارة إلى أن اليونان ارتكبت عدة انتهاكات جسيمة ضد اللاجئين السوريين الفارين من الحرب، أثناء محاولتهم العبور من تركيا إلى الأراضي اليونانية.













تعليقات