تصريحات جديدة من وزير الدفاع التركي بشأن إدلب

تصريحات جديدة من وزير الدفاع التركي بشأن إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين، تصريحات جديدة بشأن الوضع في منطقة إدلب شمال سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن "أكار" قوله إن النظام السوري قتل آلاف الناس في محافظة إدلب، مبينًا أن قوات بلاده دخلت المنطقة لوضع حد لهذا الأمر.

جاء ذلك في كلمته بحفل افتتاح العام الدراسي الجديد لأكاديمية الحرب البرية التابعة لجامعة الدفاع الوطني بالعاصمة التركية أنقرة.

ولفت إلى أنه بعد عمليات وأنشطة الجيش التركي في سوريا، عاد من تركيا 411 ألف سوري إلى بلاده بشكل طوعي وآمن.

وأوضح أن تركيا تواصل مباحثاتها مع روسيا حيال الشأن السوري، وأن الدبلوماسيين الأتراك يجرون مباحثات في أنقرة وموسكو مع نظرائهم الروس لإيجاد حل سلمي وسياسي للأوضاع في سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صرح الخميس الماضي، أن "تركيا ليست باقية في الأراضي السورية إلى الأبد سننهي وجودنا فيها بمجرد إيجاد حل دائم للأزمة هناك".

ويذكر أن تركيا شنت عدة عمليات عسكرية في سوريا، الأولى درع الفرات في عام 2016، التي دخلت فيها الدبابات التركية الأراضي السورية لأول مرة من عام 2011، فعملية غُصن الزيتون في 2018 التي هدفت إلى إنهاء وجود الميليشيات الكردية الانفصالية في مناطق الحدود بين البلدين، ثم عملية درع الربيع، في مارس/آذار 2020 ضد قوات الأسد في إدلب.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.













تعليقات