تركيا تكشف عن خطة خبيثة لـ"جيش الأسد" في إدلب

تركيا تكشف عن خطة خبيثة لـ"جيش الأسد" في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر أمنية تركية، اليوم الأحد، عن خطة خبيثة لـ"جيش الأسد" في محافظة إدلب شمالي سوريا، والتي بدأت باستهداف نقاط المراقبة.

أكدت المصادر -بحسب وكالة "الأناضول"- أن عناصر تابعين لـ"جيش الأسد"، يقفون خلف المظاهرات التي جرت في محيط بعض نقاط المراقبة التركية بإدلب.

وأشارت إلى أن القوات التابعة للنظام السوري "تحاول تعكير صفو حالة الاستقرار في إدلب بموجب اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين أنقرة وموسكو".

وختمت المصادر، بأن "من بين محاولات زعزعة الاستقرار في المنطقة، تنظيم مظاهرات احتجاجية في محيط نقاط المراقبة التركية الواقعة في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام".

وكانت وزارة الدفاع التركية، ذكرت في منتصف سبتمبر الماضي، أنها فرقت مجموعات هاجمت نقاط المراقبة في منطقة وقف التصعيد بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وأوضحت الوزارة حينها، أن "مجموعات ترتدي ملابس مدنية تابعة لدمشق، اقتربت من نقاط المراقبة التركية، وأن مجموعة منهم هاجمت إحدى تلك النقاط".













تعليقات