تطور خطير.. الإمارات والسعودية توجهان برفع الاستعداد العسكري على حدود سلطنة عمان

تطور خطير.. الإمارات والسعودية توجهان برفع الاستعداد العسكري على حدود سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت القوات العسكرية السعودية والإماراتية المتواجدتان في محافظة المهرة اليمنية، برفع حالة الاستعداد العسكرية والأمني على حدود سلطنة عمان.

وجاءت التوجيهات عن طريق اللجنة الأمنية بمدرية شحن، والموالية للسلطات السعودية والإماراتية؛ خوفًا من مزاعم دخول أسلحة من سلطنة عمان تقلب الأوضاع.

وتشهد محافظة المهرة اليمنية التي تعد خاصرة سلطنة عمان، حالة من الرفض القبلي والشعبي للتواجد العسكري السعودي - الإماراتي، وسط مطالبات من شيوخ القبائل بتدخل سلطنة عمان.

وذكرت اللجنة الأمنية -بحسب موقع "المشهد اليمني"-، أن الوحدات العسكرية والأمنية انتشرت؛ تحسبًا لأي طارئ، و منع دخول السلاح إلى المدينه أو المنفذ الجمركي مهما كان نوعه.

ومنذ شهر، وتسود حالة من التوترات في محافظة المهرة، بعد دخول قوات عسكرية سعودية إليها، وإغلاق منفذ شحن بالقوة الجبرية مع سلطنة عمان، والذي يعد الرئة والمتنفس للمحافظة اليمنية.

وكانت تقارير، أكدت أن الإمارات والسعودية تخططان لوقف النفوذ العماني في محافظة المهرة، وذلك بهدف تنفيذ الخطط الاستراتيجية بنقل النفط السعودي؛ بعيدًا عن مضيق هرمز.













تعليقات