من خرابة إلى بستان هكذا تغلب أبو طه على ظروف النزوح القاسية

  قراءة
لم تهن عزيمة أبو طه بعد الهجرة القسرية التي هاجرها مع أفراد عائلته فبعد أن حرمهم النظام دارهم وبستانهم الموروث عن الأجداد في ريف المعرة عاد وغرس غرسه في منطقة نزوحه وجعل من أرض مليئة بالقمامة بستانًا يملئه المزروعات والغرسات والورود في خطوة منه لجني بعض الأرباح تقيه سؤال الناس وذلَّ السلال الإغاثية كما ذكر












شاهد ايضا

البث المباشر

تعليقات