تطور جديد لدى "نظام الأسد" بشأن الفضائح الجنسية لـ"دانا جبر".. والفنانة الموالية تواصل التعري!

تطور جديد لدى "نظام الأسد" بشأن الفضائح الجنسية لـ"دانا جبر".. والفنانة الموالية تواصل التعري!
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت قضية الفضائح الجنسية للفنانة الموالية، دانا جبر؛ تطورًا جديدًا بعد أن زعمت مصادر أن أجهزة نظام الأسد الأمنية توصلت إلى معلومات حول هوية مُسرِّب الصور والفيديوهات.

وذكرت المصادر، أن مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية التابع للنظام السوري أبلغ "دانا جبر" أنه تمكن من تحديد هوية بعض المشتبه فيهم؛ فيما سيجري تحقيقات مع بعض المقربين منها.

وكانت جهات أمنية في "نظام الأسد" نصحت "دانا جبر" بإعادة نشاطها مجددًا على مواقع التواصل الاجتماعي، للرد على فيديوهاتها الجنسية، والزعم بأنها مفبركة وغير حقيقة.

وفي السياق، وصلت "دانا جبر" نشر صورها على حسابها في "انستغرام" والتي تضمنت مشاهد خادشة للحياء عبر التعري مجددًا؛ حيث يأتي ذلك بتوصيات من جهات أمنية بالنظام لفنانتهم الموالية.

وكانت "دانا جبر"، ذكرت أن رسائل وصلتها بعد الصور والفضائح الجنسية تطالبها بالانتحار أو اعتزال التمثيل، مؤكدة أنها لن تصمت وستأخذ حقها من الشخص الذي سرق هاتفها.

يذكر أن "دانا جبر" ألمحت إلى أن الجهات التي تقف وراء تسريب الصور الفاضحة بعد سرقة هاتفها، هي مرتبطة بالمعارضة السورية، إلا أن ناشطون شككوا في حديثها.













تعليقات