استطلاع يكشف نتائج صادمة حول مستقبل اللاجئين في أوروبا

استطلاع يكشف نتائج صادمة حول مستقبل الاجئين في أوروبا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف استطلاع رأي دولي عن مفاجأة صادمة للمهاجرين وطالبي اللجوء في دول العالم وخاصة أوروبا.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة "غالوب للأبحاث والدراسات" أن العالم أصبح مؤخرا أقل تقبلًا لمسألة المهاجرين عما كان عليه قبل ثلاث سنوات.

وشمل الاستطلاع الذي أجري في 145 دولة عدة أسئلة منها ما مدى تقبل المهاجرين في بلدان هاجروا إليها بحثًا عن الأمان والاستقرار؟ وماذا عن التعايش بين المهاجرين والسكان الأصليين للبلاد التي يعيش فيها مهاجرون؟.

ووفقًا للاستطلاع فإن المواقف تجاه المهاجرين في العديد من البلدان الأوروبية كانت هي الأكثر سلبية.

وأظهرت النتائج انخفاض درجات الترحيب بالمهاجرين في بعض الدول الأوروبية مثل بلجيكا وسويسرا، حيث حققت الأحزاب المناهضة للهجرة مكاسب كبيرة بين عامي 2016 و2019.

وكانت الدول السبعة الأقل قبولًا للمهاجرين في العالم في عام 2019 في أوروبا هم دولة "شمال مقدونيا" وهنغاريا وصربيا وكرواتيا و"البوسنة والهرسك" وجمهورية "الجبل الأسود" ولاتفيا.

وفي المقابل تصدرت كندا العالم باعتبارها البلد الأكثر قبولا للمهاجرين. تليها أيسلندا ونيوزيلندا وأستراليا وسيراليون والولايات المتحدة وبوركينا فاسو والسويد وتشاد وأيرلندا ورواندا.

وبحسب تقرير للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء انخفض عدد طلبات اللجوء إلى أوروبا خلال الربع الأول من عام 2020 ، حسب تقرير للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء.

وأفادت صحيفة "فيلت" الألمانية، في عددها الصادر في مايو/ أيار الماضي نقلًا عن المكتب الأوروبي بأن أعداد طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي وسويسرا والنرويج انخفضت بنسبة 25 بالمائة، بين شهري يناير/كانون الثاني وأبريل/ نيسان.













تعليقات