موالون للأسد: عشاؤنا أصبح "فتة خبز وشاي" بفضل القيادة "الحكيمة"

موالون للأسد: عشاؤنا أصبح "فتة خبز وشاي" بفضل القيادة "الحكيمة"
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت صفحة "السويداء 24" المحلية، منشورًا أوردت فيه بريدًا وصل إليها من أحد المدنيين في مناطق سيطرة النظام السوري وروسيا.

وجاء في المنشور: "ﺗﻌﻠﻴﻘًﺎ ﻋﻠﻰ ﺑﻮﺳﺖ ﺍﻷﺳﻌﺎﺭ ﻭﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻲ ﺍﻟﻤﺘﺪﻧﻲ ﻟﻠﺴﻮﺭﻱ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻃﺒﻌﺎ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﺍﻟﻴﻮﻡ ‏(ﻓﺘﺔ ﺧﺒﺰ ﻭﺷﺎﻱ‏) ﻭﻃﺒﻌًﺎ ﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﺩﺍﺋﻤًﺎ ﻭﺃﺑﺪًﺍ".

وأضاف المنشور: "ﻭﻟﻜﻦ لا ﻭﻟن ﻭﻟن ﻧﻨﺴﻰ ﺃﻥ ﻧﺪﻋﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﺃﻭﺻﻠﻨﺎ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻮز ﻭﻣﻦ ﻓﻘﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﺎﺳﺐ ﺍﻟﻤﺘﻨﻔﺬﻳﻦ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﻤﺘﺴﻠﻄﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﻗﺎﺑﻨﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﻟﻘﻤﺘﻨﺎ ﻭﻟﻘﻤﺔ ﺃﺑﻨﺎﺀﻧﺎ ﻭﺟﻌﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﻮﺃ ﺣﺎﻝ ﻭﺑﺘﻨﺎ ﻓﻲ ﺣﺴﺮﺓ ﺍﻟﺒﻴﻀﺔ ﻭﻓﻲ ﺣﺴﺮﺓ ﻛﻎ ﺍﻟﺮﺯ ﻭﻛﻎ ﺍﻟدﺠﺎﺝ وو..".

وختم المنشور: "رجاءً ﺑﺪﻭﻥ ﺫﻛﺮ ﺍلاﺳﻢ ﻓﺎﻟﺒﻴﻮﺕ ﺃﺳﺮﺍﺭ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﻠﻢ ﻭﻻ ﻧﻤﻠﻚ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺮﺟًﺎ ﻋﺎﺟًﻼ ﻏﻴﺮ ﺁﺟﻞ ﻟﻨﺎ ﻭﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺍﻟﻤﻘﻬﻮﺭﻳﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻼﺩ".

ولاقى المنشور تفاعلًا على مواقع التواصل، حيث قال أحدهم معلقًا: "يلي شاف مطاعم الشام والنخبة الحرامية وتجار الأزمات ولصوص البلد كأنو بحياتن مومارقة عليهم الأزمة ولا عاشوا فيها.. ناس فوق فوق وناس تحت التحت وبدهم الناس تصمد وما تسرق بلد ع شفير الهاوية".

وقال آخر ساخرًا: "عادي وين المشكلة، سيادتو كمان من كم يوم قطعتو سيارتو من البنزين قبل بيتو ب 20 مترًا كان رايح يجيب سكر ليعملوا فتة شاي وخبز، الأزمة عالكل يا أخي بدكن تطولوا بالكن".

يذكر أن العملة السورية عاودت الانهيار في الأيام القليلة الماضية؛ مما تسبب في مزيد معاناة للمدنيين بمناطق سيطرة النظام، وسط ضعف الأجور وانعدام مواطن العمل بالإضافة للرشاوي والإتاوات المفروضة عليهم.













تعليقات