السلطان يقرع طبول الحرب.. تركيا ترسل "مقاتلين سوريين" إلى دولة جديدة على حدود أوروبا! (فيديو)

السلطان يقرع طبول الحرب.. تركيا ترسل "مقاتلين سوريين" إلى دولة جديدة على حدود أوروبا! (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت تقارير، أن تركيا بدأت تقرع طبول الحرب في دولة جديدة على حدود أوروبا الشرقية، وذلك بإرسال عدد من المقاتلين السوريين إليها، وذلك للمشاركة في المواجهات القائمة بين بلدين متحاربين.

وأفادت صحيفة "جورزاليم بوست" الإسرائيلية، اليوم السبت، بأن تركيا أرسلت "مقاتلين سوريين" إلى منطقة "ناغورنو كاراباك" المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان، وذلك لدعم الأخيرة حليفة أنقرة.

وفي السياق، نقلت الصحفية الأميركية ليندزي شنيل التي اعتقلت في تركيا سابقًا، عن مصدر سوري، تأكيده وصول عدد من المقاتلين السوريين إلى أذربيجان للمشاركة في القتال ضد أرمينيا.

ونشرت الصحفية الأمريكية التي تتخذ موقفًا عدائيًا من تركيا، تسجيلًا صوتيًا على حسابها في "تويتر"، يزعم أن تركيا أرسلت 1000 مقاتل سوري إلى أذربيجان في الفترة ما بين 27 و30 من سبتمبر الحالي.

إلى ذلك، أورد "المرصد السوري"، أسماء الفصائل التي أرسلت مقاتليها، وهم: "السلطان مراد والعمشات، من بلدات وقرى بمنطقة عفرين شمال غرب حلب"، مبينًا أن عددهم 300.

ونقل المرصد، عن مصادره، أن "الوجهة لهؤلاء المقاتلين ستكون إلى أذربيجان لحماية المواقع الحدودية هناك، مقابل مبلغ مادي يتراوح بين 1500 إلى 2000 دولار أميركي".

وفي المقابل، نفى وزير خارجية أذربيجان، في تصريحات نقلها موقع "غريك سيتي تايمز" اليوناني صحة هذه المعلومات، بقوله: إن "هذه التقارير غير صحيحة، واتهم أرمينيا بالوقوف وراءها".

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، تعهد في وقت سابق، بـ"الانتقام" للجنود الأذريين الذين قتلوا في اشتباكات مع أرمينيا، فيما زعمت الأخيرة بأن الأولى جندت "إرهابيين" للقتال مع أذربيجان.













تعليقات