مضاوي الرشيد تكشف دور تركيا وقطر في تأسيس أخطر حزب ضد "آل سعود" و"بن سلمان"

مضاوي الرشيد تكشف دور تركيا وقطر في تأسيس أخطر حزب ضد "آل سعود" و"بن سلمان"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت المعارضة السعودية، مضاوي الرشيد، دور قطر وتركيا في تأسيس أخطر حزب ضد "آل سعود"، وولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وهو "حزب التجمع الوطني".

ونقلت "بي بي سي"، عن "الرشيد"، تأكيدها أن "حزب التجمع الوطني" السعودي المعارض، يتواصل بسرية تامة مع سعوديين داخل المملكة، وأنهم لا يستطيعون الإعلان عن أسمائهم؛ حفاظًا على حياتهم.

ونفت مضاوي الرشيد، وجود أي دور لتركيا وقطر وإيران في تأسيس الحزب المعارض الذي يضم مجموعة من مناهضي حكم محمد بن سلمان، والمطالبين بإنهاء حكم "آل سعود".

وأكدت المعارضة السعودية، أن الحزب لم يتواصل مع أي حكومات غربية ولم يحصل على تمويل مادي، وأعضائه يعملون حاليًا كمتطوعين، وذلك ردًا على الاتهامات الموجهة إليهم.

واختار المعارضون السعوديون "اليوم الوطني السعودي 90" لإعلان تأسيس حزبهم الذي يهدف إلى إزالة حكم الأسرة المالكة "آل سعود" وتحول البلاد من النظام الملكي إلى الجمهوري الديمقراطي.

ويضم الحزب المعارض، أسماء وشخصيات سعودية بارزة، منهم مضاوي الرشيد، أحمد المشيخص،ـ سعيد الغامدي، يحيى عسيري، عبد الله العودة -نجل الداعية سلمان العودة-، عمر الزهراني.













تعليقات