كشف ملامح صفقة محتملة بين روسيا و تركيا بشأن 3 مناطق في سوريا.. أبرزها إدلب

كشف ملامح صفقة محتملة بين روسيا تركيا بشأن 3 مناطق في سوريا.. أبرزها إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، عن ملامح صفقة محتملة بين روسيا وتركيا، بشأن ثلاث مناطق في سوريا، هي إدلب ومنبج وتل رفعت.

ونقلت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن "سيميونوف"، قوله: إن "صيغة المساومة تتوافق مع إعطاء موسكو قطعة من إدلب مقابل جزء من الأراضي الشمالية الشرقية".

وأضاف الخبير: : "خلال المشاورات الروسية – التركية الأخيرة، قيل هذا بكل صراحة: مقابل انسحاب القوات التركية من المناطق الواقعة جنوب الطريق السريع M4 في إدلب، طالبت أنقرة بتسليمها منبج وتل رفعت".

وتابع بقوله: "من المهم التأكيد على سبب إصرار تركيا على ذلك. فإذا كانت تركيا أخفقت، كما يشير الجانب الروسي، في تنفيذ الاتفاقات بشأنM4، فبحسب أنقرة، لم تفِ موسكو بالتزاماتها بشأن منبج وتل رفعت".

ورجح الخبير الروسي "أن يرفع ضامنو التسوية السورية الرهان في الحديث حول تقسيم إدلب، حتى تنشأ ظروف أكثر ملاءمة للمساومة".

وكانت تقارير، ذكرت أن التصعيد الروسي الأخير ضد إدلب جوًا وبحرًا والسماح لـ"نظام الأسد" بقصف المنطقة، جاء بسبب خلافات بين تركيا وروسيا بشأن مناطق خفض التصعيد. 













تعليقات