سر رفع المنع عن دخول السلطان "جمشيد آل سعيد" إلى عمان

سر رفع المنع عن دخول السلطان "جمشيد آل سعيد" إلى عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، سر رفع المنع عن جمشيد آل سعيد، من دخول سلطنة عمان، وعلاقته بالسلطان هيثم بن طارق التي توجت بعودته من بريطانيا إلى السلطنة.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن سلطان زنجبار السابق، جمشيد آل سعيد، يشترك في النسب مع سلطان عمان السلطان هيثم بن طارق، وتجمعهما صلة قرابة عائلية.

وأشارت إلى أنه في عهد السلطان قابوس بن سعيد، رفض طلب من جمشيد آل سعيد بالاستقرار في سلطنة عمان، إثر الإطاحة بهِ بسبب ثورة دموية يناير/كانون الثاني 1964.

وأضافت الصحيفة: أن حكومة السلطان قابوس رفضت طلب لجوء "جمشيد آل سعيد" لأسباب أمنية، إلا أن طلبه سمح له بالموافقة بسبب تقدمه في العمر ورغبته في قضاء أيامه الأخيرة في بلد أجداده.

ولفتت "الغارديان" إلى أن "جمشيد آل سعيد" البالغ من العمر 91 عامًا كان آخر حاكم عربي لزنجار، وبعد توليه الحكم بشهر واحد في يوليو/تموز 1963 أطيح به بتمرد وثورة دموية وأعلنت الجمهورية.

وختمت الصحيفة: بأن "جمشيد آل سعيد" هرب على متن يخت ملكي إلى بريطانيا مع حاشيته بعد أن تم الاستيلاء على قصره ورفضت سلطنة عمان استقباله.













تعليقات