قرار سيادي يتجاوز الأجانب في سلطنة عمان ويطال المواطنين

قرار سيادي يتجاوز الأجانب في سلطنة عمان ويطال المواطنين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف المحامي بالمحكمة العليا في سلطنة عُمان، مهنا بن صالح المنذري، أن القرار السيادي للسلطان هيثم بن طارق بشأن التملك في البلاد، تجاوز الأجانب وطال المواطنين.

وقال "المنذري" -بحسب "الخليج أون لاين"-: "ما تفعله السلطنة يعدّ من ضمن التنظيمات السيادية للدول التي تراعى فيها مصالح عدة، حيث لكل دولةٍ حق التنظيم في أراضيها واقتصادها".

وأضاف: "ما يحدث حول حظر تملك غير العُمانيين، يأتي ضمن القانون وليس غريبًا أو أمرًا مبتدعًا، حيث إن كل الدول على تلك الشاكلة في تنظيم أراضيها".

وأشار "المنذري" إلى أن "حظر التملك لا يقتصر على غير العُمانيين أنفسهم؛ حيث توجد بعض المناطق في السلطنة يُمنع على العُمانيين أنفسهم التملك فيها، كمنطقة الجبل الأخضر، التي يُسمح لأهل المنطقة فقط بالتملك فيها".

وأكد المحامي أنه "إلى جانب عُمان، هناك كثيرًا من دول الخليج تمنع تملُّك غير المواطنين في مناطق كثيرة؛ ومن ثم الشخص مخيَّر ومطلوب منه نقل الأماكن المحظور التملك فيها إلى عُماني".

وعملت السلطات العُمانية، على إعطاء فترة زمنية كافية لتصويب الأوضاع القانونية لغير العُمانيين الذين يمتلكون عقارات وأراضي في مناطق محظورة، وهي عامان، ومع ذلك فمن لديه ظروف حالت دون ترتيب أوضاعه بإمكانه التقدم بطلب وتمديد فترة تصويب الأوضاع.













تعليقات