بعد أنباء سحب معداتها من إدلب.. تحرك عسكري مفاجئ للجيش التركي شمالي سوريا

بعد أنباء سحب معداتها من إدلب.. تحرك عسكري مفاجئ للجيش التركي شمالي سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مناطق الشمال السوري؛ تحركًا عسكريًا مفاجئًا للجيش التركي، بعد الأنباء التي تحدثت عن سحب معداته الثقيلة، ضمن اتفاق على تخفيض قواته ونقاطه مع الروس.

ودفع الجيش التركي، اليوم الأحد، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى عمق محافظة إدلب؛ تحتوي على آليات ومعدات عسكرية ولوجستية.

ودخل رتل تركي مكون من 15 آلية متنوعة من معبر كفرلوسين شمال إدلب إلى نقاط وقواعد الجيش التركي المنتشرة في أرياف إدلب المطلة على مناطق سيطرة "قوات الأسد".

يأتي ذلك بعد حديث لوسائل إعلام روسية ومنها "سبوتنيك" عن موافقة تركية على طلب روسي بسحب معداتها الثقيلة من مناطق جنوبي إدلب خلال مباحثات الجانبين في السادس عشر من الشهر الجاري. 

وكان مركز بحث أمريكي توقع أن تتخلى أنقرة عن المناطق الواقعة جنوبي طريق حلب اللاذقية m4، والذي يعتبر في حال حصوله موافقة ضمنية من تركيا على سيطرة النظام على تلك المنطقة.

يذكر أن الجيش التركي عزز نقاط تمركزه على جبهات جبل الزاوية جنوبي إدلب على مدى ستة أشهر، بتحصينات وببطاريات صواريخ مضادة للطيران وبنشر معدات حديثة.













تعليقات