فراس طلاس: بشار الأسد يستنجد بدول أوروبية لإنقاذه

فراس طلاس: بشار الأسد يستنجد بدول أوروبية لإنقاذه
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف "فراس طلاس" نجل وزير الدفاع السوري الأسبق "مصطفى طلاس" عن تحرك رأس النظام السوري بشار الأسد باتجاه عدة دول أوروبية.

وقال طلاس في منشور له على صفحته في "فيس بوك": "وفق معلومات مؤكدة، الأسد وزوجته يريدون فتح خط تواصل بسرعة مع بريطانيا وفرنسا وإيطاليا. وتم تكليف بعض الشخصيات  المغتربة بهذا العمل مع وعود كثيرة" .

وأوضح "طلاس" ذلك التحرك بأنه عبارة عن فتح علاقات تنسيق أمني كبداية وبعدها سيكون سياسيًّا في حال موافقة الدول الثلاث.

وردًّا على تعليق أحد المتابعين عن موقف الدول الأوروبية المذكورة من هكذا خطوة أجاب طلاس: "حسب شو عم تحط على طاولة المفاوضات، أنا وصلتني المعلومة ورأيت ضرورة إفشاءها ليعرف الجميع ويعمل بعض السوريين بعلاقاتهم على بساطتها ولكن عرقلة هذا الأمر سهلة جدًا".

وقد كثرت التكهنات مؤخرًا بشأن مصير الأسد، في وقت تحاول فيه روسيا تلميعه وإعادة تأهيله أمام الدول الغربية التي شهدت بعضها محاكمات لبعض رموز الإجرام فيه، وبعضها عاينت شهادات لمعتقلين ذاقوا إجرام نظامه.













تعليقات