كارثة تضرب ميليشيات إيران في السيدة زينب بدمشق

كارثة تضرب ميليشيات إيران في السيدة زينب بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

شهد حي السيدة زينب بدمشق، انتشارًا واسعًا لفيروس كورونا، وخصوصًا بين عناصر وقادة الميليشيات الإيرانية الذين يسيطرون على المنطقة.

وأفادت مصادر محلية، بأن أكثر من 25 عنصرًا من الميليشيات التابعة لإيران في الحي أصيبوا بالوباء خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وبحسب المصادر، فقد تم التأكد، يوم أمس الجمعة، من إصابة قياديين من ميليشيا "لواء فاطميون" وقيادي من ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأضافت المصادر أنه تم حجر جميع المصابين بفندق "جميل بلازا" المخصص لأفراد وعوائل الميليشيات الإيرانية المصابة بكورونا.

ورغم تفشي الفيروس في الحي لا تزال تقام الطقوس الدينية الخاصة بالميليشيات الشيعية دون اتخاذ إجراءات وقاية، ولا زال الحي يشهد ازدحامات كبيرة.

ويعتبر الحي المذكور واحدًا من أكبر بؤر انتشار الفيروس ضمن مناطق سيطرة الأسد، والذي لا تكاد حركة المسافرين من وإلى العراق وإيران تنقطع عنه دون مراعاة الإجراءات الصحية الخاصة بكورونا.













تعليقات