سورية تنتقم من شاب مصري اغتصبها بطريقة غير متوقعة

سورية تنتقم من شاب مصري اغتصبها بطريقة غير متوقعة
  قراءة
الدرر الشامية:

انتقمت سيدة سورية من شاب مصري، اغتصبها أمام طفلها تحت تهديد السلاح، داخل منزلها في مصر بطريقة غير متوقعة.

أوهمت السيدة الشاب بإعجابها به، ورغبتها في لقائه مرة أخرى وحصلت على رقم هاتفه، وعندما حان اللقاء الثاني داخل شقتها بمنطقة 6 أكتوبر كانت الشرطة في انتظاره.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن الشاب قوله خلال اعترافاته أمام جهات التحقيق: "أنا مكنتش عارف أنا بعمل إيه، الشيطان شاطر، شفت المجنى عليها داخلة الشقة.. دفعتها.. وطلعت المطواة وحصل اللي حصل.. وبعدين لقيت المجنى عليها قالت هكلمك تاني.. لما روحت ليها تاني لقيت الشرطة هناك قبضت عليا.. هي عملت لي كمين".

واستمعت الأجهزة الأمنية لأقوال الضحية 25 سنة، تعمل مشرفة حضانة أهلية، والتي أكدت أثناء مواجهة المتهم أنها عقب عودتها إلى المنزل بصحبة ابنها عمار 5 سنوات وأثناء قيامها بفتح باب الشقة، قام المتهم بدفعها وتهديدها بالسلاح، واستولى على خاتم ذهبي منها بعد أن وضع السكين حول رقبة نجلها.

وأضافت أنها قررت الانتقام منه، وعرضت عليه مقابلتها مرة أخرى، وعند وصوله إلى الشقة وجد قوات الأمن في انتظاره.

وقالت الصحيفة إن الجهات المختصة أصدرت قرارًا بحبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي لا زالت مستمرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في 2018 حكمًا بالإعدام شنقًا على سائق تاكسي مصري اغتصب فتاة سورية لساعة كاملة في منطقة المقطم بالقاهرة.

وبحسب ما ورد في التحقيقات، فإن الفتاة كانت تستقل سيارة تاكسي أجرة وغيّر السائق خط سيره وتوجه بها إلى شقته في منطقة المقطم، واعتدى عليها جنسيًّا حتى أصيبت بنزيف وألقى بها في الشارع، وهي في حالة إعياء وفر هاربًا.













تعليقات