"الصحة العالمية" تحذر من "زيادة مقلقة" في إصابات كورونا بمنطقة الشرق الأوسط

"الصحة العالمية" تحذر من "زيادة مقلقة" في إصابات كورونا بمنطقة شرق المتوسط
  قراءة
الدرر الشامية:

حذرت منظمة الصحة العالمية من زيادة مقلقة لمعدل إصابات فيروس كورونا المستجد بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط،  إن جائحة كورونا قللت فاعلية الخدمات الصحية في معظم دول منطقة الشرق المتوسط.

وأوضح المدير الإقليمي أن تفشي الوباء، جعل الخدمات الصحية في دول المنطقة، محدودة مؤخرًا بسبب انشغال المرافق الصحية بالتصدي لكوفيد-19، ونتيجة لذلك انخفضت الأولوية الصحية الممنوحة للخدمات الصحية الأساسية مثل علاج الأمراض المزمنة والصحة الإنجابية، وخدمات صحة الأسنان وغيرها الكثير.

 وشدد أحمد المنظري على أن زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس في هذه المنطقة مؤخرا، بدأ يثير القلق الجدي لدى المنظمة العالمية والأنظمة الصحية المختلفة.

وأشار إلى العراق وتونس والمغرب والإمارات، باعتبارها من الدول التي تشهد زيادة في عدد حالات الإصابة منذ صدور قرارات بتخفيف القيود التي فرضت للحد من تفشي الوباء، فيها بعد شهور من الإغلاق التام وقصر إجراء الفحوص على من تظهر عليهم أعراض الإصابة فقط.

وقال: "يزداد عدد حالات الإصابة كل يوم، كما أن الزيادة الكبيرة في أعداد الحالات في بعض البلدان مثل العراق والمغرب وتونس والإمارات تثير قلقًا بالغًا وتسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة"، وأوضح أن زيادة عدد الحالات لم يكن مفاجئًا بل كان متوقعًا.













تعليقات