"لافروف" يهين مسؤولًا بنظام الأسد استقبله بمطار دمشق (شاهد)

 لافروف يهين مسؤول بنظام الأسد استقبله بمطار دمشق (شاهد)
  قراءة
الدرر الشامية:

سلطت بعض وسائل الإعلام الضوء على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى دمشق، اليوم الاثنين، في أول زيارة له منذ 2012، لإجراء محادثات مع رئيس النظام، بشار الأسد، ووزير الخارجية وليد المعلم.

وكان في استقبال "لافروف" بمطار دمشق سفير روسيا لدى سوريا ألكسندر يفيموف، الذي عينه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مبعوثًا خاصًّا له إلى سوريا، في يونيو/حزيران الماضي، ومعاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، إلى جانب ضابط روسي وعدد من الشخصيات.

ويظهر في التسجيل عدم إعطاء "لافروف" لأيمن سوسان، أي أهمية أو اعتبار، وتجسد ذلك بموقفين، الأول لحظة نزوله من الطائرة ومصافحته السفير الروسي أولًا، وهو ما يخالف البروتوكول الذي يجب أن يبدأ بالسلام على مسؤول البلد المضيف قبل السفير.

أما الموقف الثاني فهو عندما سار "لافروف" إلى جانب السفير الروسي دون اهتمام بـ"سوسان"، الذي يظهر التسجيل أنه يلحق بـ"لافروف".

يذكر أن المسؤولين الروس دائمًا ما يتعمدون إهانة مسؤولي النظام السوري، والتي كان آخرها منع ضابط روسي لبشار الأسد من اللحاق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارة الأخير لقاعدة حميميم العسكرية سنة 2017.













تعليقات