الأردن .. طالبة سورية متفوقة تضع نظام الأسد في موقف حرج

الأردن .. طالبة سورية متفوقة تضع نظام الأسد في موقف حرج
  قراءة
الدرر الشامية:

نالت الطالبة السورية "سارة أحمد عطري" المرتبة الأولى على زملائها بشهادة الثانوية العامة في الأردن بمعدل 98.9%، وسبب تفوقها إحراجاً لسفارة النظام في الأردن.

ونشرت سفارة النظام أسماء المتفوقين من السوريين في الأردن متجاهلةً الطالبة "سارة" من بين تلك القوائم وذلك بسبب توجه عائلة الطالبة الثوري والمعارض لحكم نظام الأسد.

إلا أن عدم إنصاف النظام لسارة في تفوقها لم يمنع السوريين وعدة فعاليات ثورية من الفرح بهذا الإنجاز الذي قدمته طالبة سورية فرت من بطش نظام الأسد إلى الأردن لتكمل دراستها رغم المعاناة الكبيرة في المهجر.

وظهرت "سارة" في صورة وهي تلف علم الثورة السورية بيدها، وعقبت على موضوع تفوقها قائلةً: "إن هذا العلم ومسؤولية حمله تكليفٌ لا تشريف وعلينا أن نرقى لنبني آمالنا".

ورغم الصعوبات التي يواجهها الطلاب السوريين في البلدان التي لجؤوا إليها إلا أن الكثير منهم تلاءم مع الواقع التعليمي الجديد؛ وحصلوا على معدلات عالية، رغم مرارة التهجير والحنين إلى الأوطان والفقر والعوز.













تعليقات