تصريحات جديدة لوزير الدفاع التركي بشأن اللّاجئين السوريين

تصريحات جديدة اوزير الدفاع التركي بشأن اللّاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أنّ أكثر من 300 ألف سوري عادوا "طواعية وبشكل آمن" إلى محافظة إدلب في سوريا، منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار بين روسيا وتركيا في مارس/آذار الماضي.

وقال: "إن الجهود مستمرة لإنشاء المساكن التي من شأنها أن تسرّع إعادة إسكان السوريين في المنطقة"، في إشارة إلى المشاريع التي تقيمها منظمات تركية شمال غربي سوريا.

وأضاف في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية، أن ما تهدف تركيا إليه هو سوريا آمنة ومرفهة ويمكن العيش فيها، "وفق القوانين الدولية" بحسب قوله.

وأوضح أن "سوريا تواجه مشاكل جدية للغاية، بسبب سياسات الأمر الواقع التي تفرضها دول عدة تستهدف وحدة الأراضي السورية".

وتابع الوزير بأنّ وزارته تتعاون مع وزارات أخرى، في سبيل تحقيق احتياجات الشعب السوري في المنطقة، مؤكدًا في الوقت نفسه على استحالة قبول تعاون البعض - في إشارة منه إلى أمريكا - مع التنظيمات الإرهابية لاستخراج النفط السوري الذي هو ملك الشعب السوري.

يشار إلى أن تركيا تستضيف أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري، وتسعى لتقليل أعدادهم من خلال تأمين مساكن في المناطق الآمنة نسبيًا والتي لا يسيطر عليها نظام الأسد، من أجل التخفيف على بعض المحافظات التركية.













تعليقات