تحرك خطير من مخابرات أبو ظبي ضد أقوى أمير بالأسرة المالكة في الأردن

تحرك خطير من مخابرات أبو ظبي ضد أقوى أمير بالأسرة المالكة في الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

نفَّذت مخابرات أبو ظبي تحركًا خطيرًا ضد أقوى أمير في الأسرة المالكة في الأردن، مستغلة الخلافات القائمة بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وإخوته غير الأشقاء.

وشنَّ الجيش الإلكتروني التابع لمخابرات أبو ظبي والذي يقوده حمد المزروعي، حملة عنيفة ضد الأمير علي بن الحسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني.

وروج حمد المزروعي، المعروف بقربه من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، شائعة عن إدمان الأمير علي بن الحسين، بسبب موقفه من تطبيع الإمارات مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وكتب "المزروعي" في تغريدة: "أتمنى عدم زج اسم الأردن بسبب ما فعله الأمير علي للأردن وشعب الأردن والملك عبد الله كل الحب والإحترام العيب على (علي) فقط ومقدرين وضعه الصحي وإدمانه".

وساندات حسابات إماراتية على مواقع "تويتر"، حمد المزرعي، في الهجوم على الأمير علي بن الحسين، إلا أن حسابات أردنية تصدت لها ونشبت خلافات تطورت على سباب بين شعب البلدين.

وكان الأمير علي بن الحسين، نشر على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، صورة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وعليها كلمة "خائن" ويوجد حذاء فوق رأسه.

وتضمنت تغريدة شقيق ملك الأردن؛ رابطًا إخباريًا من صحيفة "ميدل إيست آي" البريطانية، والذي كان بعنوان "صفقة إماراتية - إسرائيلية: انفراج أم خيانة؟".

ومثلت تغريدة الأمير علي بن الحسين، إهانة كبيرة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بسبب الصورة المسيئة، إلا أنه حذف التغريدة بعد ساعات من نشرها.













تعليقات