"البيت الأبيض" يكشف ملابسات تصادم القوات الأمريكية والروسية شمال شرق سوريا

"البيت الأبيض" يكشف ملابسات تصادم القوات الأمريكية والروسية شمال شرق سوريا
الدرر الشامية:

كشف المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، التابع للبيت الأبيض، جون أوليوت، ملابسات حادثة تصادم القوات الأمريكية والروسية في شمال شرق سوريا.

وقال "أوليوت" في بيان له: "في حوالي الساعة الـ10 من صباح يوم 25 أغسطس الجاري، بتوقيت سوريا، حدثت مواجهة بين دورية أمنية روتينية تابعة للتحالف الدولي ضد داعش، وأخرى عسكرية روسية، بالقرب من مدينة ديريك في شمال شرق سوريا".

وأضاف: أن "المركبة الروسية صدمت مركبة "أم-إيه. تي. في" المضادة للألغام التابعة للتحالف، ما تسبب في إصابة طاقمها، مؤكدًا أن التحالف الدولي حافظ على تهدئة الوضع وغادرت الدورية المكان على الفور بعد حادثة الإصطدام منعًا للتوتر أكثر.

وأردف "أوليوت" بقوله: "تمثل الإجراءات غير الآمنة وغير المهنية مثل هذه انتهاكًا لبروتوكولات وقف تصعيد النزاع، التي تعهدت بها الولايات المتحدة وروسيا في ديسمبر 2019".

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض، أن "التحالف والولايات المتحدة لا يسعيان إلى التصعيد مع أي قوات عسكرية وطنية، لكن القوات الأميركية تحتفظ دائمًا بحقها الأصيل والتزامها بالدفاع عن نفسها من الأعمال العدائية".