تركيا تثير غضب أمريكا بإجراء عسكري جديد مع روسيا

تركيا تثير غضب أمريكا باجراء عسكري جديد مع روسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

وقعت روسيا وتركيا، اليوم الأحد، عقد توريد دفعة ثانية من منظومة صواريخ "إس-400" الدفاعية الخطوة التي من شأنها تثير غضب واشنطن.

وقال المدير العام لشركة "روس أوبورون أكسبورت"، ألكسندر ميخييف، في تصريح صحفي، خلال معرض "Army-2020"، إن "العقد تم توقيعه، ونحن نناقش مع شركائنا الأتراك حاليًا طريقة التسديد المالي لتنفيذ هذا العقد".

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة الصناعات الدفاعية التركية، إسماعيل دمير، أن موسكو وأنقرة توصلتا إلى اتفاق من حيث المبدأ بشأن توريد المجموعة الثانية من "إس -400".

وتسلمت تركيا منظومات صواريخ من طراز "إس-400" خلال عام 2019، وجرى تنفيذ هذه الصفقة وسط معارضة شديدة من قبل الولايات المتحدة، التي ردت على ذلك بتعليق مشاركة أنقرة في برنامج مقاتلات "إف-35"، معتبرة أن موقف تركيا سيضر بالتعاون بين البلدين.

لكن تركيا أصرت على إتمام شراء المنظومة بعد أن اتهمت واشنطن بعرقلة حصولها على منظومة الصواريخ الدفاعية "باتريوت".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال فى وقت سابق،، إنه يدرس فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ روسية منحيًا باللوم على سلفه في عدم بيع نظام صواريخ أمريكي لأنقرة.

وعندما سئل "ترامب" عما إذا كان سيفرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ إس-400 قال: "نناقش ذلك الآن ونجري محادثات بشأن ذلك الآن".

وأضاف " كما تعرفون فإن تركيا كانت تريد شراء نظام باتريوت الخاص بنا و(الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما لم يسمح لها بذلك ولم يسمحوا لهم إلا عندما أصبحوا مستعدين لشراء نظام آخر".













تعليقات