لبنان يعلن "الإقفال العام" لمدة أسبوعين.. ما السبب؟

لبنان يعلن "الإقفال العام" لمدة أسبوعين.. ما السبب؟
  قراءة
الدرر الشامية:

قررت السلطات اللبنانية إعلان حالة "الإقفال العام" في جميع أرجاء البلاد، وتستمر لمدة أسبوعين في ظل تصاعد الأوضاع والتوترات الأخيرة.

واتخذت اللجنة الوزارية الخاصة بمكافحة "كورونا" في لبنان قرار الإقفال العام لمدة أسبوعين، ابتداءً من الخميس 30 أغسطس (آب) المقبل.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب كلف وزير الداخلية محمد فهمي بإصدار قرار إقفال البلد لمدة أسبوعين.

وكانت لجنة الصحة النيابية قد دعت وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن إلى رفع توصيتها للجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا بإقفال البلد لمدة أسبوعين للحد من انتشار وباء "كوفيد-19"، وأعلنت أن "إقفال المطار ليس مطروحًا حاليًا".

ودعت وزارة الداخلية إلى "التشدد في تطبيق الإرشادات ووزارة العدل إلى معاقبة المخالفين".

وأكد وزير الصحة اللبناني أن تطبيق الإقفال العام ليس مسؤولية وزارة الصحة فقط، بل هو شراكة مع كل الوزارات ذات الصلة، موضحًا أن اتخاذ بعض الإجراءات بالإجماع يساعد على توقف تفشي الوباء، وواجب إعلان النفير العام يعني مشاركة كل الدولة.

وكان عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في لبنان بلغ رقماً قياسياً، يوم أمس، مع تسجيل 439 حالة إيجابية، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 8881 حالة، توزعت بين 7669 حالة من المقيمين و1212 حالة من الوافدين.

كذلك، سجلت، يوم أمس، 6 حالات وفاة بسبب الفيروس، ليرتفع عدد ضحايا كورونا في البلاد إلى 103.













تعليقات