وكالة ائتمان دولية تصدم السطان هيثم بن طارق بشأن ميزانية عمان

وكالة ائتمان دولية تصدم السطان هيثم بن طارق بشأن ميزانية عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّرت وكالة ائتمان دولية مفاجأة صادمة لسلطان عمان هيثم بن طارق، وجميع مسؤولي البلد الخليجي بشأن استمرار معاناتهم اقتصاديًّا خلال المستقبل القريب، حتى بعد انحسار تفشي فيروس كورونا.

وتوقعت وكالة "قيتش" للتصنيف الائتماني العمانية أن الميزانية العمومية ماليًّا وخارجيًّا لسلطنة عمان ستواصل التناقص على الأرجح بعد 2020 وإن كان بوتيرة أبطأ.

وخفضت الوكالة التصنيف الائتماني لسلطنة عمان إلى (سالب BB) مع نظرة مستقبلية سلبية، وقالت إنها تتوقع عجزًا ماليًّا لسلطنة عمان عند نحو 20% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020.

وقالت "فيتش" إن الخفض والنظرة المستقبلية السلبية انعكاس لاستمرار التناقص في الميزانية العمومية لسلطنة عمان ماليًّا وخارجيًّا، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

وتوقعت الوكالة أن الميزانية العمومية ماليًّا وخارجيًّا لسلطنة عمان ستواصل التناقص على الأرجح بعد 2020 وإن كان بوتيرة أبطأ.

وأكدت الوكالة أن تلبية أكثر من نصف احتياجات تمويل حكومة عُمان بالاستدانة من الخارج، وتقول إن الركود في الاقتصاد غير النفطي الناجم عن إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا سيقوض ضبط الأوضاع المالية في 2020.













تعليقات