السلطان هيثم بن طارق يضرب خطة "بن زايد" بشأن فصل مسندم

السلطان هيثم بن طارق يضرب خطة "بن زايد" بشأن فصل مسندم
  قراءة
الدرر الشامية:

ضرب السلطان هيثم بن طارق، خطة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، بشأن فصل مسندم وضمها لاحقًا إلى الإمارات، وذلك بترتيبات جديدة.

وصدر قرار من وزارة الإسكان العمانية بتوجيهات سلطانية، بمنع تملك غير العمانيين (الأجانب) في عدة مناطق وولايات استراتيجية على رأسها مسندم.

وجاء قرار الإسكان العمانية، بناءً على مرسوم سلطاني يحظر على غير العمانيين تملك أراضي في ظفار، وصلالة ومسندم، وقرب المنشآت العسكرية والأماكن الحساسة.

وفي السياق، ذكرت مصادر عمانية، أن الإمارات كانت تخطط لشراء أراضٍ في مسندم عبر وكلاء لها، وذلك لتملك غالبية الأراضي في الولاية التي تضع عينها عليها.

وتصاعد الحديث في ظل حرب تسريب المعلومات من الأطراف كافة، وضد بعضها البعض، عن تجدد رغبة الإمارات في ضم منطقة "مسندم" العمانية إليها، بعد وفاة السلطان قابوس.

وتجددت الأنباء في عهد السلطان هيثم بن طارق عن حجم الاختراق الأمني الإماراتي لعمان الذي أوقفته من قبل شخصية قابوس وخبرته وعلاقاته الإقليمية والدولية الكبيرة. 

وكانت الإمارات نشرت عام 2018 خريطة تظهر منطقة رأس "مسندم" العُمانية ضمن حدودها، ما استفز عمان، فيما وانتشرت العديد من الأنباء التي تزعم إرسال السلطنة رسائل تحذيرية شديدة اللهجة لأبو ظبي.













تعليقات