سلطنة عمان والسعودية تقودان قرارًا مفاجئًا يقلب الأوضاع في الخليج

سلطنة عمان والسعودية تقودان قرارًا مفاجئًا يقلب الأوضاع في الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

تقود سلطنة عمان والسعودية؛ قرارًا مفاجئًا قد يقلب الأوضاع في الخليج، وذلك في ظل إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

واقترحت السعودية وسلطنة عمان، أن تعمل دول الخليج العربي على فتح الحدود بينها تدريجيًا، في ظل تراجع معدل الإصابات بفيروس كورونا.

جاء ذلك في اجتماع لوكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي، ذلك لمناقشة مستجدات مرض فيروس كورونا، وتداعيات فتح الحدود بين البلدان الخليجية.

واستعرض الاجتماع محضر الاجتماع السابق التاسع الذي عقده الوكلاء في يوليو الماضي، ومناقشة آخر المستجدات حـول الحالات والإجراءات بدول الخليج .

وناقش الاجتماع تحديث الإجراءات الاحترازية بعد إعادة الفتح، بالإضافة إلى مناقشة فتح الحدود وتحديد مراكز فحص ال PCR، كذلك تم بحث ودراسة المقترحات حول آلية العودة للمدارس.

وشملت المناقشات تفعيل تقديم البرامج الصحية "كصحة المرأة وتطعيمات الأطفال والبرامج الصحية المتعلقة بالأمراض غير المعدية NCD".

وختم الوكلاء اجتماعهم، بحث المواطنين والمقيمين بدول المجلس على تطبيق معايير مكافحة العدوى وتجنب الذهاب لأماكن التجمعات قدر الإمكان، والمحافظة على إجراءات السلامة الوقائية.













تعليقات