اعتراف خطير من ميشال عون بشأن انفجار مرفأ بيروت

اعتراف خطير من ميشال عون بشأن انفجار مرفأ بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الرئاسة اللبنانية، عن اعتراف خطير بشأن علم الرئيس ميشال عون، بوجود شحنة "نيترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت، التي انفجرت، في 4 أغسطس/آب/ الجاري، مخلفة عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وقالت "الرئاسة اللبنانية" عبر حسابها على "تويتر": "ردًا على بعض الإعلام: فور تبلغ الرئيس عون تقرير أمن الدولة في 20 يوليو/تموز/ 2020 عن وجود كمية كبيرة من نيترات الأمونيوم في أحد عنابر مرفأ بيروت، قام المستشار العسكري لفخامته بإعلام الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع في رئاسة مجلس الوزراء بهذا التقرير لإجراء اللازم".

وأضافت: "الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع كان قد تبلغ بدوره بنص تقرير أمن الدولة وفقًا للأصول على ما أفاد في بيانه التوضيحي بتاريخ 8 أغسطس، وأحاله إلى المراجع المختصة".

وتابعت الرئاسة اللبنانية: "رئاسة الجمهورية حريصة كل الحرص على أن يأخذ التحقيق القضائي العدلي مداه الكامل وفق النصوص المرعية، مستعينًا بكل الخبرات التي يراها لتبيان الحقيقة الكاملة عن الانفجار وظروفه والمسؤولين عنه على المستويات كافة".

وفي 4 أغسطس/آب /الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 171 قتيلًا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، في حصيلة غير نهائية، ودمر الانفجار 80% من المرفأ وأجزاء واسعة من العاصمة، مخلفا نحو 300 ألف شخص بلا مأوى.












تعليقات