من يفضل "نظام الأسد": إيران أم روسيا؟.. معهد إسرائيلي يكشف مفاجأة

من يفضل "نظام الأسد": إيران أم روسيا؟.. معهد إسرائيلي يكشف مفاجأة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف "معهد السياسات والإستراتيجية" الإسرائيلي، مفاجأة عن الدولة التي يفضل "نظام الأسد" الاعتماد عليها وإقامة تحالفات معها، في ظل التنافس الروسي - الإيراني في سوريا.

وقال المعهد في تقرير مطول: إن "التقارب بين دمشق وطهران، مؤشر لروسيا؛ أن سوريا تفضل الاعتماد على الحلفاء من طهران من الاعتماد على الروس".

وأشار إلى أن الروس "لم يتوقفوا في السنوات الأخيرة عن تذكير بشار الأسد من هو رب البيت في دمشق وكان هذا واضحًا على نحو خاص في خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الروسي لسوريا".

وأكد المعهد الإسرائيلي، أن "هناك خلافًا بين رؤية روسيا وإيران حول مستقبل سوريا، والحديث يدور عن تقاسم المقدرات الطبيعية السورية".

ولفت إلى أن "كل طرف (روسيا وإيران) يصمم على أن يستعيد استثماره في الحرب السورية، وكذا في إعادة تصميم الدولة التي لم تعد تشبه في شيء سوريا، قبل بدء الحرب في 2011".

وأضاف المعهد الإسرائيلي: أن "روسيا قد لا تكون قادرة على النشاط الإيراني المتفرع وعن الاتفاق العسكري الجديد الموقع" ولن تعمل على دحر طهران من سوريا، وعمليًا هي غير قادرة على ذلك حتى لو كانت تريد".

وأوضح أن "إيران لن تنجح في قلب الأمور رأسًا على عقب في سوريا، والتخلص من نفوذ الدب الروسي، حتى لو وقعت على عشرة اتفاقات عسكرية أخرى مع بشار الأسد".

وختم المعهد الإسرائيلي، بأن "الاستنتاج، أنه في الفترة القريبة القادمة، سيتواصل التوتر بين الدولتين في التصاعد، ولكن لحظة الانكسار لم تحل بعد".












تعليقات