سماء الكويت تشهد ظاهرة غريبة

سماء الكويت تشهد ظاهرة غريبة الأربعاء القادم
  قراءة
الدرر الشامية:

أفاد الباحث الفلكي فهد سعود المشحني بأن سماء الكويت ستشهد ،الأربعاء القادم، ظاهرة فلكية نادرة الحدوث.

وقال الفلكي الكويتي إن مجموعة من الشهب ستخترق الغلاف الجوي لكوكب الأرض الشهر الجاري وتبلغ ذروتها ،يوم الاربعاء، 12 أغسطس وتستمر خمسة أيام، وفقًا لصحيفة "الأنباء" الكويتية.

وأضاف المشحني أن هذه الشهب تعد من الزخات السنوية نتيجة دخول الأرض في دورانها حول الشمس إلى مدار مذنب (سويفت - تايتل) الذي يقترب من الشمس كل 130 عامًا مرة واحدة.

وأوضح أن هذه الظاهرة تحدث سنويا في هذا الشهر تحديدًا وتكون المشاهدة من جهة الشمال الشرقي بين كوكبة بروشاس وكاسوبيا (ذات الكرسي) حيث تدخل الشهب الارض بسبب جاذبيتها بسرعة 70 كليومترًا في الثانية تقريبًا وهي سرعة كافية ليتولد الاحتكاك بين الجسيمات والغلاف الجوي.

وأشار إلى أن هذا الاحتكاك يكون نقطة مضيئة تنطلق في السماء المظلمة أو خطًا لامعًا يظهر ويختفي سريعًا ويعرف بذلك بالشهاب الذي يخترق طبقات الجو العليا بارتفاع يتراوح بين 80 و160 كيلومترًا عن سطح الأرض.

وأوضح المشحني أن الأرض تستقبل يوميًا في الليل والنهار كثيرًا من الشهب التي تخترقها ويمكن أن ترى بالعين المجردة بالليل.

وبين المشحني أن حجم الشهب التي تخترق الغلاف الجوي صغيرة جدا بحجم حبات القمح أو أكبر موضحًا أن الشهب عبارة عن بقايا ومخلفات المذنبات وبقايا عملية هدم أو بناء للإجرام السماوية وهي لا تؤثر على الأرض لصغر حجمها كما أنها لا تؤثر علي البشر أو المناخ الجوي.

ولفت أنها ستظهر كحبات مضيئة في السماء كألعاب نارية بمعدل 60 شهابًا بالساعة تقريبًا أما في المناطق البعيدة عن المدن والتلوث الضوئي مثل البر والشاليهات فيمكن للمواطن والمقيم رؤية تلك الظاهرة الجميلة بشكل أوضح.












تعليقات