ألمانيا تعلن عن قرار جديد بشأن اللاجئين في ظل أزمة كورونا

ألمانيا تعلن عن قرار جديد بشأن اللاجئين في ظل أزمة كورونا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير إعلامي ألماني، اليوم الخميس، عن عرقلة أزمة كورونا لخطط الحكومة بشأن ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين.

وأفاد تقرير لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" اليومية الألمانية في عددها الصادر اليوم بأن عدد عمليات الترحيل من ألمانيا انخفض بشكل حاد خلال أزمة وباء كورونا في النصف الأول من العام الجاري.

ووفق المعلومات التي أوردتها الصحيفة نقلًا عن وزارة الداخلية الألمانية فقد تم ترحيل 4616 شخصًا. في حين بلغ عدد عمليات الترحيل في نفس الفترة من العام السابق 11496شخصًا أي ما يعادل أكثر من ضعف العدد الحالي.

من جانبها دعت النائبة عن حزب اليسار، أولا يلبكه إلى "حظر كامل" لعمليات الترحيل بسبب وباء كورونا واعتبرت في تصريحات للصحيفة أنه "من غير المسؤول" أن تستأنف السلطات "عمليات الترحيل" رغم استمرار الوباء.

 ومن أجل عدم تعريض صحة الأشخاص المعنيين للخطر، طالبت يلبكه، الحكومة الألمانية وحكومات الولايات بإيقاف جميع عمليات الترحيل حتى إشعار آخر، وفقا لموقع "مهاجر نيوز".

وبحسب الصحيفة الألمانية، فإن تداعيات وباء كورونا لم تقتصر على خفض عدد عمليات الترحيل بشكل حاد خلال النصف الأول من العام الجاري، بل تسبب أيضًا في زيادة عدد اللاجئين الذين تم ردهم من على الحدود أيضا.

فبحسب بيانات وزارة الداخلية، مُنع 12188 شخصًا من دخول البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري، وهو يقارب العدد الذي سُجل طوال العام الماضي، حيث ما تم رد 13689 شخصًا من على الحدود.

وكثيرا ما تم تبرير الرفض بوجود "تهديد للصحة العامة"، في حين كان السبب الرئيسي في العام الماضي هو عدم توفر وثائق صالحة للسفر.

جدير بالذكر أن ألمانيا لم تعلق عمليات ترحيل اللاجئين خارج اوروبا بشكل رسمي. لكن عمليات الترحيل كانت شبه مستحيلة بسبب إغلاق العديد من البلدان حدودها بسبب وباء كورونا وتعليق جميع الرحلات الجوية.

ويشار إلى أن عدد المرحلين بين شهر يناير/كانون الثاني ومايو/أيار بلغ 5.022 شخصًا هو أقل من نصف عدد المرحلين في الفترة ذاتها من العام الماضي.












تعليقات