"جنبلاط" يفتح النار على الحكومة اللبنانية.. ويكشف مفاجأة بشأن انفجار بيروت

"جنبلاط" يفتح النار على الحكومة اللبنانية.. ويكشف مفاجأة بشأن انفجار بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

شن رئيس الحزب الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط هجومًا حادًا ،اليوم الخميس، على حكومة حسن دياب، وطالب بلجنة تحقيق دولية لكشف الحقيقة بشأن انفجار مرفأ بيروت.

وقال جنبلاط في مؤتمر صحفي: "لا نؤمن بأي لجنة تحقيق محلية، ونطالب بلجنة تحقيق دولية لنكشف الحقيقة ولنعرف كيف وقع انفجار بيروت، ولا ثقة بهذه الحكومة أنها قادرة على كشف الحقيقة".

وسأل جنبلاط "هل هي صدفة أم مؤامرة؟.. التحقيق سيكشف ذلك"، وأضاف: "من المعلومات الضئيلة التي أملكها، هذه الكمية الهائلة التي أتت من الأمونيوم إلى مرفأ بيروت وبقيت تقريبا 6 سنوات، لا تنفجر حتى لو كانت سامة أو متفجرة لوحدها، إنها بحاجة لصاعق. وعندما نرى كيف أن ذخائر أو مفرقعات معينة بدأت تنفجر تمهيدا للانفجار الكبير هذا هو الصاعق".

وأكد النائب اللبناني السابق على أن "الحكومة الحالية معادية ولا بد من حكومة حيادية تخرجنا من المحاور ويجب السيطرة على المعابر والمرافئ"، مشددًا على أن "لا ثقة بالمطلق بهذه العصابة الحاكمة".

ووقع انفجار هائل في مرفأ بيروت، الثلاثاء ،الفائت  أدى لمقتل أكثر من 137 شخصًا وإصابة أكثر من 5000 وأرسل موجات صدمة في أنحاء العاصمة اللبنانية وتسبب بدمار واسع في المباني والمنشآت الخاصة والعامة والمركبات.

فيما أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم الأربعاء، حدادًا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.












تعليقات