إعلان مفاجئ.. شركة "MTN" توجه ضربة موجعة لنظام الأسد

إعلان مفاجئ.. شركة "MTN" توجه ضربة موجعة لنظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

نقلت وكالة رويترز للأنباء اليوم الخميس تصرحيات مفاجئة عن شركة "MTN" الدولية للاتصلات تخص فرعها في سوريا.

ونقلت الوكالة عن الرئيسي التنفيذي للشركة روب شوتر قوله إنهم يعتزمون بيع ما يقارب 75% من أسهمهم في سوريا إلى شركة "تيلي إنفست"، التي تملك 25% من الشركة، وبذلك تكون الشركة أعلنت رسميًا نيتها مغادرة سوريا.

وأوضح "شوتر" أن القرار جاء ضمن رغبة الشركة بالتركيز على استراتيجيتها في إفريقيا، وتخفيف محفظتها في الشرق الأوسط، حيث أن أرباحها أسهمت في هذه المنطقة بأقل من 4% من أرباح "MTN" قبل خصم الضرائب وإطفاء الدين، خلال النصف الأول من 2020، بحسب الوكالة.

وكانت شركة "MTN" قد تعرضت لضغوط كبيرة في الأسابيع الماضية، بعد إعلان رامي مخلوف عن خلافاته مع نظام الأسد، على خلفية مطالبته لشركتي الاتصالات الوحيدتين في سوريا MTN وسيريتل بدفع مبالغ “مستحقة لخزينة الدولة، بقيمة 233.8 مليار ليرة سورية.

من جانبها أعلنت "تيلي إنفست"، في 3 أيار الماضي، استعدادها لدفع المستحقات المترتبة عليها تبعًا لحصتها القانونية في MTN، كما أكدت الشركة أحقية المطالب والمبالغ المستحقة المشار إليها في قرار الهيئة التي ستسددها وفق برنامج زمني يتفق عليه لاحقًا، حسب الهيئة.

يشار إلى أن شركة "MTN" للاتصالات دخلت السوق السورية عام 2007، بعد اندماجها مع شركة أريبا، التابعة لشركة إنفست كوم، المملوكة لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق، نجيب ميقاتي، الذي باعها لاحقًا بقيمة خمسة مليارات دولار أمريكي.












تعليقات