"بلومبيرغ" تكشف حجم ثروة عائلة آل سعود.. عشرات المليارات

"بلومبيرغ" تكشف حجم ثروة عائلة آل سعود.. عشرات المليارات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وكالة "بلومبيرج" عن حجم ثروة ملوك وأمراء العائلة السعودية الحاكمة، والتي تشير تقديراتها إلى اقترابها من حاجز الـ 100 مليار دولار، وفقًا للأرقام الرسمية فقط.

ونشرت "بلومبيرغ" نشرت تقريرًا استعرضت فيه تفاصيل أغنى 5 عائلات في العالم، والتي لم تتأثر بانتشار الفيروس التاجي، فيما أشارت إلى إلحاق فيروس كورونا أضرارًا اقتصادية لكبرى شركات الأعمال إلا أن هناك عائلات لم تتأثر بالجائحة.

واحتلت عائلة "آل سعود" المرتبة الرابعة حول العالم كأغنى العائلات بثروة طائلة قدرت بنحو 95 مليار دولار، بحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الديوان الملكي السعودي، وفقًا لما أوردته الوكالة الأمريكية.

وتحتل "عائلة والتون" قائمة العائلات الأغنى على الأرض، وتمتلك شركة "وول مارت" للبيع بالتجزئة، وتبلغ ثروة العائلة حاليًّا 215 مليار دولار، وتعيش في ولاية أركنساس الأمريكية.

ويعد متجر "وول مارت" الأكبر للبيع بالتجزئة في العالم من حيث الواردات، بمبيعات بلغت 524 مليار دولار في أكثر من 11 ألف متجر حول العالم. وتمتلك "عائلة والتون" نحو نصف السلسلة وهي أساس أكبر ثروة في العالم.

وجاءت "عائلة مارس" في المرتبة الثانية وتقدر ثروتها بـ 120 مليار دولار، ولديها شركة باسمها، وتعمل في صناعة الشوكولا ورعاية الحيوانات الأليفة، وتعيش في ماكلين بولاية فرجينيا.

وبحسب "بلومبيرغ"، تعلم فرانك مارس تغميس الشوكولاته يدويًّا وهو طالب في المدرسة، لتشتهر اليوم الشركة التي أسسها بمنتجات مثل M&Ms وMilky Way وMars، لكن هذه المنتجات ليست مصدر الدخل الوحيد حيث تشكل منتجات العناية بالحيوانات الأليفة نحو نصف عائدات الشركة البالغة 38 مليار دولار.

واحتلت "عائلة كوش" المركز الثالث في قائمة أغنى العائلات حول العالم بثروة بلغت قيمتها 109.7 مليارات دولار، وتمتلك شركة صناعات ضخمة، وتعيش في كانساس بالولايات المتحدة.

وبحسب الوكالة، فالأخوة فريدريك، وتشارلز، وديفيد، وويليام، ورثوا مؤسسة والدهم التي تعمل في مجال النفط إلا أن ريدريك وويليام انفصلا عن أعمال العائلة في ثمانينيات القرن الماضي، فيما ظل تشارلز وديفيد في الشركة، ونمت الأخيرة منذ ذلك الوقت، لتصبح كوش الصناعية تكتلًا يحقق عائدات تبلغ 115 مليار دولار سنويصاً، وتدير الشركة جزءاً من ثروتها خلال مكتب العائلة منذ عام 1888.

وسلطت "بلومبيرغ" الضوء على أغنى عائلات العرب وهي "عائلة آل سعود" التي احتلت المرتبة الرابعة على مستوى العالم بثروة تبلغ 95 مليار دولار.

وبحسب وكالة "بلومبرغ" فثروة "آل سعود" ترجع لمخزون البلاد من احتياطي النفط، ويستند تقدير القيمة الصافية هذا إلى المدفوعات التراكمية التي نالها أفراد العائلة المالكة على مدى الخمسين سنة الماضية من الدواوين الملكية.

وفي المرتبة الخامسة، جاءت "عائلة أمباني" الهندية وتقدر ثروتها بـ81.3 مليار دولار، وتمتلك شركة "Reliance Industries" للصناعات، وتعيش العائلة في مومباي بالهند.

بدأ ديروبهي أمباني، والد موكيش وأنيل، بناء الشركات التي سبقت شركة Reliance Industries عام 1957، وحين مات عام 2002 دون أن يترك وصية، فتوسطت أرملته في تسوية بين أبنائها لتنظيم السيطرة على ثروة العائلة.












تعليقات