حكومة الإنقاذ تكشف لـ"الدرر الشامية" حقيقة دخول قناة "روسيا اليوم" إلى إدلب

حكومة الإنقاذ تكشف لـ "الدرر" حقيقة دخول قناة روسيا اليوم إلى إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت حكومة الإنقاذ السورية، السبت، حقيقة دخول طاقم إعلامي يتبع لقناة "روسيا اليوم" إلى محافظة إدلب، بعد بث القناة تقريرًا مرئيًّا من أحد أسواق المحافظة.

وقال ملهم الأحمد، مسؤول مكتب العلاقات الإعلامية في الحكومة: "تابعنا ظهور تقرير مصور على قناة (روسيا اليوم) التابعة لدولة الاحتلال الروسي المجرم من داخل المناطق المحررة، من منطلق رفضنا القاطع للتعامل مع الإعلام الروسي".

وتابع "الأحمد" في تصريح لـ"شبكة الدرر الشامية": "تبين لنا أن معد التقرير مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الشمال المحرر، ولم يُعط للقناة بشكل مباشر، إنما تمكنت من الحصول عليه كونها أحد شركاء الوكالة".

وأكد "الأحمد" على مواصلة متابعة الموضوع قانونيًّا للكشف عن ملابسات القضية، وعدم السماح بتكرارها مرة أخرى، مشددًا على منعهم القاطع للتعاون أو التواصل مع جهات معادية للثورة السورية، ولا تراعي قيمها ومبادئها.

يذكر أن قناة "روسيا اليوم" الحكومية، بثت قبل يومين تقريرًا مصورًا مدعومًا بلقطات جوية من سوق المواشي في مدينة معرتمصرين شمال إدلب، الأمر الذي لاقى استهجانًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متهمين السلطات المحلية بتسهيل عمل وسائل الإعلام الروسية في إدلب.












تعليقات