تسجيل صوتي يثبت وجود قوات مصرية لدعم ميليشيات الأسد وإيران شمالي سوريا

تسجيل صوتي يثبت وجود قوات مصرية لدعم ميليشيات الأسد وإيران شمالي سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أثبت تسجيل صوتي مُسرَّب، وجود قوات مصرية لدعم ميليشيات الأسد وإيراني في ريفي حلب وإدلب شمالي سوريا، وذلك ضد الفصائل الثورية والقوات التركية بالمنطقة.

ويسمع في التسجيلات اللهجة المصرية بشكل واضح، وحوار بين جنديين مصريين، يسألان عن أرقام للتواصل مع آخرين، بحسب موقع "عربي21".

وأكد الناطق باسم الجيش الوطني السوري، الرائد يوسف الحمود، صحة التسجيلات، وأنها "صحيحة 100 بالمائة"، مشيرًا إلى أنه تم اعتراض المحادثات في ريف حلب الغربي.

وأشار الموقع إلى أنه لا يمكن نشر باقي التسجيلات كاملة بسبب رفض المصدر لذلك "لأسباب أمنية" وفق تقدير قيادة المعارضة.

ونقل الموقع عن مصدر آخر فضل عدم ذكر اسمه، أن المحادثات التي قاموا بتسجيلها، تثبت أن الجنود المصريين يتمركزون في قطاع خاص بهم، وليس داخل تشكيلات ميليشيات الأسد.

وختم الموقع، بأن المحادثات المسجلة بين الجنود المصريين لا تثبت أنهم قاتلوا إلى جانب النظام، ولا حتى مشاركتهم في عمليات القصف الأخيرة التي تمت في أرياف إدلب وحلب.

وكانت وكالة "الأناضول" التركية كشفت، أمس الخميس، عن إرسال نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قوات مصرية إلى الشمال السوري للقتال إلى جانب ميليشيات الأسد وإيران.













تعليقات