انتحار أم قتل عمد؟.. العثور على جثة فتاة سورية بنهر تركي في ظروف غامضة

انتحار أم قتل عمد؟.. العثور على جثة فتاة سورية بنهر تركي في ظروف غامضة
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشلت الشرطة التركية والفرق المتخصصة جثة فتاة سورية، عثر عليها عدد من المواطنين الأتراك ملقاة في نهر العاصي بمقاطعة أنطاكيا التابعة لولاية هاتاي التركية جنوب البلاد.

وأفاد موقع "سي إن إن" التركي، بأن عددًا من المارة بالقرب من الجسر المعلق الواصل بين شارع "غوندوز" وحديقة "أتاتورك"، لاحظوا وجود جثة داخل نهر العاصي بمقاطعة أنطاكيا.

وأبلغ المواطنون الشرطة ووصلت سيارة الإسعاف، وتتبيَّن عقب إخراج الجثة من النهر، بأنها لفتاة تدعى "زهراء علي" تحمل الجنسية السورية، وتبلغ من العمر 16 عامًا.

ونُقلت جثة الفتاة عقب الإجراءات الأولية التي أجريت مكان الحادثة، إلى ثلاجة الموتى بمستشفى "مصطفى كمال" الجامعي.

وتدور الاحتمالات الأولية، في أن تكون "زهراء" قد انتحرت ملقية نفسها في النهر؛ حيث ووفقًا للصحيفة فإن السبب الحقيقي للوفاة سيتضح بعد تقرير مركز الطب العدلي بالولاية.












تعليقات