مخابرات الأسد الجوية تتلقى "عيدية" مؤلمة في حمص

مخابرات الأسد الجوية تتلقى "عيدية" مؤلمة في حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقت استخبارات نظام الأسد الجوية في محافظة حمص وسط البلاد، اليوم الجمعة، ضربة مؤلمة في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقالت مصادر لـ"شبكة الدرر الشامية": إن عدة عناصر يتبعون لجهاز الاستخبارات الجوية بينهم ضابط قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء هجوم طال حاجز عسكري لهم شمال حمص.

وأوضحت المصادر أن الهجوم استهدف حاجز عسكري لقوات الأسد قرب مدينة تلبيسة شمال المحافظة، مشيرةً إلى أن الهجوم تطور إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الطرفين ما تسبب بإصابة عدد من المهاجمين.

وأشارت المصادر إلى أن المهاجمين تمكنوا من الفرار إلى جهة مجهولة، الأمر الذي دفع قوات الأسد للإستنفار في المنطقة بشكل غير مسبوق مع نشر حواجز أمنية مكثفة، في حين جرى نقل قتلى النظام إلى أحد مشفى حمص،

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام قليلة من اغتيال ضابطين من قوات الأسد كانا قد اختفيا قبل نحو أسبوعين من الآن، حيث وجدت جثثهم مرمية على قارعة الطريق قرب بلدة تل جديد بريف حمص الشمالي، وتعود لـ نقيب وملازم أول يعملان ضمن فرع الأمن العسكري.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد انفلاتًا أمنيًا وارتفاعاً كبيراً ملحوظًا في العمليات الأمنية ضد قوات الأسد، والتي تسفر عن مقتل وإصابات العشرات منهم، وتتركز في محافظات حمص ودرعا وريف دمشق، والتي تسجل في معظمها ضد مجهولين.












تعليقات