أول ردٍّ من أردوغان على نشر "السيسي" قوات مصرية في منطقة إدلب

أول رد من أردغان على نشر "السيسي" قوات مصرية في منطقة إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان فيما يبدو أنه رد على ارسال مصر قوات عسكرية لدعم نظام الأسد على عزم أنقرة على حسم حملاتها العسكرية في سوريا والعراق وليبيا لصالحها ولحلفائها المحليين.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية عن أردوغان قوله، اليوم الخميس ،بمناسبة عيد الأضحى المبارك، : "عازمون على تتويج نضالنا الممتد من سوريا والعراق حتى ليبيا بالنصر لنا ولأشقائنا هناك".

كما شدد الرئيس التركي على أن بلاده ستواصل جهودها "حتى النهاية" في سبيل حماية مصالحها في شرق المتوسط وبحر إيجه.

وأكد أردوغان على أن تركيا "لن تتردد في استخدام حقوقها السيادية" مشيرًا في هذا الصدد إلى قرار أنقرة الأخير بشأن إعادة تحويل معلم "آيا صوفيا" التاريخي إلى مسجد.

وشدد أردوغان على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب المظلومين في كافة أرجاء العالم، بغض النظر عن أديانهم ومعتقداتهم وأعراقهم.

وفي وقت سابق اليوم قالت مصادر عسكرية للأناضول إن نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أرسل قوات مسلحة مؤخرًا إلى ريف حلب ومحيط إدلب شمالي سوريا، بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت المصادر أن نحو 150 جنديًا مصريًا دخلوا سوريا قبل أيام عبر مطار حماه العسكري، وانتشروا لاحقا في ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي.

ويأتي وصول الجنود المصريين تزامنًا مع حشود للمجموعات التابعة لإيران وقوات النظام على خطوط التماس مع فصائل الثوار في منطقة خفض التصعيد؛ حيث ازدادت مؤخرا انتهاكات مجموعات إيران وقوات النظام لوقف إطلاق النار.












تعليقات