"كورونا" يضرب منظومة الأسد الإعلامية والتعليمية في دمشق

"كورونا" يضرب منظومة الأسد الإعلامية والتعليمية في دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

ضرب فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) منظومة نظام الأسد الإعلامية في العاصمة دمشق بعد تسجيل إصابات بين كوادر وكالة سانا للأنباء وصحيفة الثورة الموالية وعدد من طلاب الجامعة.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في دمشق إن 3 إعلاميين يعملون في وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" و5 إعلاميين يعملون في جريدة الثورة الموالية وموظفين أثنين من وزارة الاعلام أصيبوا بفيروس كورونا .

وأضاف المراسل أنه تم تسجيل عدة إصابات في كليات جامعة دمشق، بينهم طلاب دراسات عليا في كلية الطب، نتيجة مخالطتهم ممرضة كانت تعمل في الكلية وتقيم فيها.

وأكد المراسل إصابة طالبين اثنين من طلاب كلية طب الأسنان بالفيروس إثر مخالطتهم عمال مصابين يعملون في الكشك الخدمي للجامعة، في حين أصيب 5 طلاب من كلية الاقتصاد

يذكر أن حكومة النظام تدرس قرار إغلاق الجامعات بعد انتشار فيروس كورونا بشكل واسع بين الطلاب، لاسيما في ظل الانتشار الرهيب للفيروس في العاصمة دمشق وريفها، وعجز مشافي النظام عن تقديم العلاج بسبب كثرة عدد المصابين.













تعليقات