ضربة موجعة لـ"مخابرات الأسد" شمال درعا

ضربة موجعة لـ"مخابرات الأسد" شمال درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

قُتل وجُرح عددٌ من مخابرات نظام الأسد، اليوم الأربعاء، في هجوم جديد في ريف درعا الشمالي.

وأفادت مصادر محلية، بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون، استهدفت سيارة عسكرية مصفحة تابعة لأمن الدولة، على الطريق الواصل بين مدينة جاسم وتل السمن بريف درعا الشمالي، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

يأتي ذلك، بعد يوم من مقتل وجرح عناصر تابعة لمصطفى قاسم المسالمة الملقب "الكسم" قائد إحدى الميليشيات المحليّة التابعة لفرع الأمن العسكري، نتيجة وقوع انفجارين عنيفين في حي المنشية بدرعا البلد، مساء الثلاثاء، بينهم شقيقه "وسيم المسالمة".

وتشهد بلدات ومدن درعا، بشكل يومي، عمليات قتل واغتيال لعناصر تابعين للنظام، إضافة إلى هجمات تستهدف مقرات ونقاط عسكرية.

ويذكر أن قوات الأسد، سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا جنوب سوريا، في شهر يوليو/تموز /2018، بعد توقيع الفصائل الثورية على اتفاق يقضي بخروجها إلى الشمال المحرر.













تعليقات