صحيفة إسبانية تكشف تفاصيل خاصة ودقيقة عن حياة بشار الأسد.. وأسرارًا مفاجئة

صحيفة إسبانية تكشف تفاصيل خاصة ودقيقة في حياة بشار الأسد.. وأسرارًا مفاجئة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الموندو" الإسبانية، تفاصيل مثيرة عن حياة رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك نقلًا عن أحد أصدقائه القدامى.

ونقلت الصحيفة عن المخرج السوري همام حوت، وهو صديق سابق لـ"بشار"، أن الأخير "يظهر متواضعًا للغاية عندما تقترب منه، فهو لا يدخل أي مكان دون أن يفسح المجال لغيره".

وأضاف: أنه "في الوقت ذاته شديد الريبة وغير متزن منذ طفولته، ويشعر بالاستياء من كل من حوله"، موضحًا أن ذلك بسبب القسوة التي عامله بها والده عندما كان طفلًا".

وأشار "حوت" إلى أن والده حافظ الأسد أبقاه معزولًا عن كل شيء وانحاز لشقيقه الأكبر "باسل"، ولم يكن لـ"بشار" حتى غرفته الخاصة في القصر الرئاسي.

وأكدت الصحيفة، أن بشار أصبح رئيسًا بـ"الصدفة"، إذ إن والده كان يجهّز شقيقه الأكبر باسل ليخلفه بالحكم، لكن وفاة باسل عام 1994، جعلت بشار يقطع دراساته العليا في طب العيون ببريطانيا ويعود إلى سوريا ليستلم المشعل من أبيه.

وتتساءل الصحيفة في ختام تقريرها بمناسبة مرور 20 عامًا على توليه الحكم في سوريا، عما إذا كان الصراع في سوريا قد اقترب من نهايته مع بقاء الشمال السوري في أيدي المعارضة والقوات الكردية.












تعليقات