الإمارات تدعم أكبر أعداء السعودية بمليار دولار.. ماذا يحدث في الخليج؟

الإمارات تدعم أكبر أعداء السعودية بمليار دولار.. ماذا يحدث في الخليج؟
  قراءة
الدرر الشامية:

أثارت دولة الإمارات غضب المملكة العربية السعودية في الفترة الأخيرة، بعد ظهور مخططات فردية لأبوظبي بشأن الأزمة الخليجية والأوضاع بالمنطقة بعيدة عن مخططات الرياض، ولا تتطابق أو تتوافق معها وفقا لما هو معلن.

وزادت الإمارات من الأزمة بدعمها العدو الأكبر للسعودية وهو إيران بمبلغ مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة الماضية، رغم تفاقم الأزمة الاقتصادية بالمنطقة وتوقف الكثير من العمليات التجارية والاقتصادية المختلفة في بلدان المنطقة.

وفتحت الإمارات خطوط اتصال تجارية واقتصادية مع إيران، واستوردت منتجات إيرانية تفوق قيمتها مليار دولار خلال الفترة ما بين 20 مارس (آذار) و20 یونیو (حزیران) 2020 في دعم واضح وصريح للاقتصاد الإيراني.

وتشهد العلاقات الإيرانية السعودية توترًا غير مسبوق في الآونة الأخيرة، بعد اتهامات كبيرة طالت إيران بضلوعها في الهجوم على منشآت نفطية سعودية ومد الحوثيين بالسلاح للهجوم على أجزاء من المملكة، فيما أرجعت مصادر إيرانية تكرار الحرائق والتفجيرات في مفاعل نووية ومحطات وقود إلى مخططات سعودية إرهابية.

وأكد مدير مكتب الشؤون العربية والأفريقية بمنظمة التنمية التجارية الإيرانية "فرهاد بيلتن"، في بيان رسمي، أن الصادرات شهدت نموًا بنسبة 8% ارتفاعًا عن نحو 900 مليون دولار بالفترة المناظرة من عام 2019.

ولفت إلى أن الإحصائيات تشير إلى أن الصادرات الإيرانية إلى الإمارات سجلت نموًا كميًّا بنحو 40% إلى 3.4 ملايين طن في الربيع صعودًا عن نحو 2.4 مليون طن.

وفي سياق متصل، أعلنت الإمارات استئناف رحلاتها إلى العاصمة الإيرانية طهران، الجمعة، بعد توقف دام 5 أشهر، بسبب إجراءات الإغلاق التي تم فرضها لكبح انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وكانت الإمارات، علقت جميع رحلاتها الجوية إلى إيران في فبراير (شباط) الماضي، وتعد الإمارات محطة عبور دولية رئيسية للإيرانيين، ولديها رحلات يومية إلى إيران.












تعليقات