المخابرات الأمريكية: السعودية خططت لعملية اغتيال كبرى داخل قطر

المخابرات الأمريكية: السعودية خططت لعملية اغتيال كبرى داخل قطر
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، أن السعودية خططت لتنفيذ عملية اغتيال كبرى على أراضي دولة قطر، التي قطعت العلاقات معها منذ عام 2017.

وأفادت صحيفة "ذا نيويوركر" الأمريكية، بأن الاستخبارات المركزية، حذَّرت "علي صوفان"، وهو عميل سابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، من عملية اغتيال محتملة.

وأضافت الصحيفة : أنه "بعد أسبوعين، أصبح (صوفان)، الذي يعيش في منطقة نيويورك، هدفًا لحملة ضارية على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي الحملة التي ظهرت بها عبارات تهديد".

وقالت تغريدة من الصحفي السعودي "حسين الغاوي" على موقع "تويتر": إن "شركة (صوفان) دخلت في تحالف مع قطر للإساءة إلى السعودية، وأنه تم منحه الجنسية القطرية".

وبحسب الصحيفة؛ يعمل "صوفان" في قطر، لكنه ينكر الحصول على الجنسية، فيما زعم "الغاوي" عن شركة "صوفان"، أن "هدفها هو تبرئة قطر من دعم الإرهاب".

وتمت إعادة تغريد هذه الادعاءات آلاف المرات من قبل مجموعة من الحسابات المزيفة، ما مهد الطريق لمزيد من الهجمات الشرسة ضد "صوفان"، وكتب أحد الأشخاص على "تويتر": "ستكون نهايته في مكب نفايات في قطر".

ونقلت الصحيفة الأمريكية، معلومات أن مسؤولي وكالة الاستخبارات المركزية قالوا لـ"صوفان" إنه يمكن استهدافه أثناء وجوده في قطر، وأكدوا أن الحملة على "تويتر" كانت خلفها السعودية.

جدير بالذكر أن "صوفان" شارك في تحقيقات هجمات 11 سبتمبر ضد السعودية، وكان على علاقة مع المعارضين السعوديين وأبرزهم الصحفي جمال خاشقجي المقتول في قنصلية بلاده بإسطنبول.












تعليقات