ماهر الأسد يصدر قرارًا مفاجئًا بشأن المنشقين عن "نظام الأسد" في درعا

ماهر الأسد يصدر قرارًا مفاجئًا بشأن المنشقين عن "نظام الأسد" في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر ماهر الأسد، زعيم "الفرقة الرابعة" الموالية لإيران، وشقيق رئيس النظام السوري؛ قرارًا مفاجئًا بشأن المنشقين عن النظام في محافظة درعا جنوب سوريا.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، بأن "الفرقة الرابعة قامت بتسوية ملفات مئات المنشقين عن قوات الأسد من أبناء محافظة درعا جنوب سوريا وذلك عبر منحهم صفات عسكرية واستحقاقات مالية".

وأضافت المصادر: أن القرار شمل العناصر المنشقين عن ميليشيا الأسد خلال فترة سيطرة الجيش الحر والمتخلفين عن الخدمة العسكرية الاحتياطية والإلزامية، ويبلغ عددهم 218 عنصرًا. 

وكانت "الفرقة الرابعة" الموالية لإيرانية، قد قلصت، في وقت سابق، تواجدها في ريف درعا الغربي على إثر رضوخها لضغوط روسيا، بهدف توسيع نفوذ "الفيلق الخامس".

جدير بالذكر أن "الفرقة الرابعة" انسحبت، أواخر الشهر الماضي، من بلدات "المزيريب" و"طفس" و"سحم الجولان" غرب درعا باتجاه العاصمة دمشق، جنوب سوريا.












تعليقات