أول رد عسكري لروسيا ضد إدلب بعد استهداف دوريتها على طريق "حلب - اللاذقية"

تصعيد مفاجئ.. ضحايا مدنيين بقصف جوي ومدفعي لنظام الأسد وروسيا على إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل وأصيب عدة مدنيين ،اليوم الثلاثاء، جراء تصعيد عسكري مفاجئ نفذه نظام الأسد وروسيا على مناطق متفرقة من محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن مدنيًا واحدًا قتل وأُصيب آخرون بجروح جراء قصف مدفعي لـ"نظام الأسد" طال مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف: أن فرق الدفاع المدني والإسعاف عملت على نقل المصابين إلى المشافي الميدانية القريبة، منوهًا أن المدينة بدأت تشهد حركة نزوح خفيفة للمدنيين، خوفًا من تجدد القصف.

وأشار إلى أن قرى وبلدات سرجيلا وبينين والدقماق في ريف إدلب الجنوبي تعرضت لغارات جوية روسية وقصف مدفعي وصاروخي من نظام الأسد، ما أسفر عن دمار واسع لحق بممتلكات المدنيين.

وأشار "مراسل الدرر" إلى أن منطقة كبينة الاستراتيجية في ريف اللاذقية الشمالي تعرضت لقصف جوي مكثف بعدة غارات جوية دون ورود أنباء عن إصابات.

يذكر أن التصعيد الروسي على إدلب يأتي بعد ساعات من انفجار سيارة مفخخة مجهولة المصدر بدورية "روسية- تركية" مشتركة على طريق حلب- اللاذقية (إم - 4)؛ ما أسفر عن إصابة 3 جنود روس بجروح، حيث اتهم ناشطون نظام الأسد بالضلوع في التفجير بهدف خلط الأوراق وعودة التصعيد العسكري على إدلب.












تعليقات