بعد موقف أثار ضحة في الخليج.. بيان عاجل من تركيا بشأن سلطنة عمان

بعد موقف أثار ضحة في الخليج.. بيان عاجل من تركيا بشأن سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت السفيرة التركية في مسقط، يوم الثلاثاء؛ بيانًا عاجلًا بشأن سلطنة عمان، وذلك بعد موقف مفتي البلاد الشيخ أحمد الخليلي الذي أحدث ضجة في الخليج.

وأكدت السفيرة التركية، عائشة سوزان، أنها تشكر وتثمن موقف مفتي عام سلطنة عًمان أحمد بن حمد الخليلي، بشأن قرار إعادة فتح مسجد "آيا صوفيا" للعبادة.

وفي وقت سابق، أصدر المفتي العام لسلطنة عمان أحمد بن حمد الخليلي، بيانًا عبّر فيه عن دعمه بقوة لقرار إعادة فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة وإلغاء صفة المتحف عنه، مشيدًا بجهود الرئيس رجب طيب أردوغان، في هذا الصدد.

وردَّت السفيرة التركية على بيان مفتي عمان، بقولها: "نشكر ونثمن موقف مفتي سلطنة عُمان سعادة الشيخ الفاضل أحمد الخليلي لمشاركته لنا فرحة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد مرة أخرى".

وأضافت السفيرة "سوزان" في تغريدة عبر تويتر: "إن هذه الفرحة ليست للشعب التركي وحده بل لعامة المسلمين.. كما نشكر أخواننا في سلطنة عُمان الذين شاركونا البهجة والسرور بهذه المناسبة الرائعة".

وكان مفتي عمان الشيخ أحمد الخليلي، قال في بيانه: "نهنئ الأمة الإسلامية والشعب التركي، وعلى رأسه قائده المحنك رجب طيب أردوغان"، إزاء قرار إعادة فتح جامع "آيا صوفيا" للصلاة بعد 86 عامًا من تحويله إلى متحف.

وحملت عبارات "الخليلي"؛ أوصافًا لـ"أردوغان"، مثل "المحنك" و"المغوار"، في أمر بدا لافتًا وغير مسبوق، خاصة مع الهجمة الشرسة التي يشنها إعلام دول خليجية، ضد تركيا، على إثر قرار فتح آيا صوفيا للصلاة كسابق عهده.












تعليقات