بيان من "الأمن اللبناني" عن جثة الطفلة السورية المقتولة بعد اغتصابها

بيان من "الأمن اللبناني" عن جثة الطفلة السورية المقتولة بعد اغتصابها
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت قوى الأمن الداخلي في لبنان، اليوم الاثنين؛ بيانًا عاجلًا بشأن قضية العثور على جثة لطفلة سورية تعرضت للاغتصاب قبل قتلها وإلقاء جثتها.

وقالت "قوى الأمن الداخلي" على حسابها في "تويتر": إنه "لا صحة لما يتم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول العثور على طفلة في البقاع جثة هامدة بعد تعرضها للاغتصاب والتعذيب من قِبل ثلاثة شبان".

وختمت "قوى الأمن الداخلي" اللبناني بيانها المقتضب: "إنه لم يحصل أي إدعاء بهذا الموضوع لدى (قوى الأمن)، ويرجى عدم نشر اي خبر قبل التاكد من صحته".

وكانت وسائل إعلام لبنانية، ذكرت أن قوى الأمن الداخلي في لبنان عثرت على جثة طفلة سورية بعد مرور أيام على اختفائها؛ حيث تبين أنها تعرضت للاغتصاب والتعذيب.

وأشارت وسائل الإعلام اللبنانية، إلى أنه تم العثور على جثة الطفلة "لجين.س" في منطقة البقاع، وعلى جسمها آثار تعذيب واغتصاب.

ونقلت عن تقرير الطب الشرعي اللبناني الذي تداولته وسائل إعلام لبنانية، أن "الطفلة تعرضت للاغتصاب من قِبل ثلاثة أشخاص بطريقة وحشية كما أن الجثة تعرضت للتعذيب".












تعليقات