رسالة نارية من المفكر الكويتي عبدالله النفيسي إلى "بن زايد"

رسالة نارية من المفكر الكويتي عبدالله النفيسي إلى "بن زايد"
  قراءة
الدرر الشامية:

شن المفكر الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي هجومًا ناريًا على وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد بعدما تطاول عليه واتهمه بالتحريض على القتل والتخريب.

وقال النفيسي، في تغريدة عبر حسابه تويتر: "هيّا بِنَا نلعب، شيء طبيعي أن يلعب العيال لا ضير في ذلك ألَّبتّه اللّعب ضروري لصحة العيال، وشئ طبيعي أن نقول: إنّه لعب عيال هيّا بِنَا نلعب".

ويأتي ذلك، عقب الهجمة التي شنتها الإمارات بقيادة وزير خارجيتها عبدالله بن زايد والذي نشر مقطع فيديو اتهم فيه الكاتب الكويتي بالإرهاب وبأنه من دعاة القتل والجريمة.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تغريدة النفيسي وكتب الباحث حسن علي قائلا:" نصحت فأخلصت النصح وعلا صوتك بكلمة الحق فأوجعت ,,,,أطال الله عمرك في صلاح عمل ,,....أي نعم هذا زمن العيال ....لكنه لن يطول يا دكتور إن شاء الله".

وكان وزير الخارجية  عبد الله بن زايد، هاجم النفيسي من خلال نشره مقاطع مجتزأة من ندوة له في دولة البحرين، عقب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عبر حسابه في موقع "تويتر" تضمن اتهامات للمفكر الكويتي بأنه أحد عناصر جماعة الإخوان المسلمين.

وشمل أحد المقاطع تصريحات قديمة للنفيسي، يتحدث فيه عن خوف أمريكا من أسلحة الدمار الشامل، وما يمكن أن تفعله حقيبة صغيرة من دمار كبير، مع اتهامه بأنه "يحرض على نشر الإرهاب" في الولايات المتحدة، وأنه يفتخر بـ"الإرهابيين"، على حد زعم الفيديو.

ويعد "النفيسي" سياسيًّا كويتيًّا بارزًا، عمل أستاذًا في العلوم السياسية في جامعتي الكويت والإمارات. وانتخب نائبًا بمجلس الأمة عام 1985 وكان مستشارًا سياسيًّا لرئيس مجلس الأمة بين عامي 1992 و1996.












تعليقات